أكاديمية العاملين بالتنمية البشرية

 سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 الوفيّات
 الإسراء تستقبل طلبات الحج 2018

 حملة روابي القدس للحج والعمرة

 فرن الشيخ على الحطب

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

ما أوحش الدنيا بلا أطفال وما أعظم الطفل في فرحة تخرّجه

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 أيار 2018 11:57 صباحاً    عدد الزيارات 568    التعليقات 0

      
ما أوحش الدنيا بلا أطفال وما أعظم الطفل في فرحة تخرّجه

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

أقامت ثانوّية الإيمان حفل التخرج السنوي لأطفال الروضة الثالثة والذي حضره مدير مدارس الإيمان الأستاذ كامل كزبر، رئيسة قسم الروضات الآنسة باسمة حجازي والمشرفة التربوية ماي منصور إضافة إلى أفراد الهيئة التعليميّة وعدد كبير من الأهالي الكرام الذين حرصوا على مشاركة أبنائهم في أولى فرحة عمرهم.
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من الإعلاميّة نور دالي بلطة جاء فيها:" فرحة اليوم فرحتان، إحداهما بالتخرّج والثامية بقدوم شهر رمضان المبارك حيث شكرت الأهالي الكرام على تواصلهم الدائم مع الإدارة لكي تثمر العمليّة التربويّة ثمارها"
بعد ذلك، جاء الإفتتاح بتلاوة عطرة من القرآن الكريم للطالب أنس سعد ليأتي بعده النشيد الوطني ونشيد الإيمان. بعد ذلك قدّم الأطفال : محمد دلاّشي، حلا رحيل، محمد ربعة، رغد أبو دلّه وعبد الله حلاّق باقة من الأحاديث النبويّة الشريفة المتعلّقة بشهر رمضان المبارك ليأتي بعدها كلمة رئيسة قسم الروضات الآنسة باسمة حجازي والتي عبّرت بها عن فرحتها بتخرّج جيل جديد من أبناء ثانويّة الإيمان، شاكرةً حضور الأهالي وتعاونهم مع المدرسة طوال السنة التعليميّة. وأضافت في كلمتها ما أنجزته المدرسة لأول مرة في مسابقة التعبير الكتابي حيث شارك عدد كبير من طلاّب الإيمان وأبدعوا في كتاباتهم إضافة إلى مسابقة البرمجة حيث مثّل طلاّب الإيمان المدرسة في الأردن وحصدوا المركز الثاني على مستوى الوطن العربي.
بعد ذلك، تم توزيع شهادات التخرّج على شعبتين وسط فرحة الأهالي التي لا توصف، تلا ذلك كلمة الخريجين ألقتها الطفلة جمال فرّان بثقة طفوليّة وبلغةٍ أشاعت جو الفرح بين الحضور.
ليستمر بعدها توزيع الشهادات للشعبتين المتبقيتين رافقه تصفيق وتشجيع نابع من القلب من ذوي الطلاّب.
وقد زيّن المسرح بعدها لوحات فنيّة متنوّعة تعبّر عن فرحة قدوم رمضان المبارك حيث ارتدى الطلاّب ملابس من وحي المناسبة ليجتمع بعدها جميع الخريجين بلوحة فنيّة جماعية أطلقوا فيها الضحكات الطفوليّة بينما أطلقت أمهاتهم الزغاريد التي ضجّت بها قاعة رياض الصلح.
لينتهي بعدها الإحتفال بقبلات الأمهات لأطفالهم وأخذ صور تذكاريّة مع براعم المستقبل.




























صور متعلّقة



الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development