أكاديمية العاملين بالتنمية البشرية

 سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 2017 خالفت توقعنا و 2018 ألأمـل

 الإسراء تستقبل طلبات الحج 2018

 حملة روابي القدس للحج والعمرة

 الوفيّات
 فرن الشيخ على الحطب

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 وقفة مع الشهيدين*حجازي وعزام*

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 مع الشهيد عبد الرحمن المسلماني

 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 المعتمر صلاح آغا في حرم المدينة

 مطعم عمر الزعل الجديد*الأصلي*

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

 أسعار العملات

رسالة الى*الاونروا*.. *حتى لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين*الاونروا" تكرر وعودها لمتضرري عين الحلوة .. ومخاوف من اعتماد*المحسوبية*مجددا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 كانون الثاني 2018 6:46 صباحاً    عدد الزيارات 1052    التعليقات 0

      
رسالة الى*الاونروا*.. *حتى لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين*الاونروا" تكرر وعودها لمتضرري عين الحلوة .. ومخاوف من اعتماد*المحسوبية*مجددا

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

دخل الحراك الشعبي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة، أسبوعه الثاني على التوالي من العام الجديد، ولم يهدأ بعد احتجاجا على "المحسوبية" و"عدم الشفافية" في توزيع المساعدات المالية المقطوعة التي دفعت لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والاحياء المجاورة له، والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" والتي صرفتها وكالة "الاونروا" بتمويل من المجلس الأوروبي للمساعدات الانسانية والحماية المدنية، بعدما لم يشمل كثيرا من المتضررين المستحقين.
وفيما إتخذ الحراك الشعبي اشكالا مختلفة، من لقاءات "ثنائية" حينا و"جماعية" حينا آخر، وبيانات موضحة احيانا، على أهمية الفصل بين هذه "المساعدات المالية" المقطوعة والتي هي محل اعتراض، وبين الاستعداد لبدء البناء والاعمار في "حي الطيرة" المنكوب بهبة يابانية قيمتها 3 ملايين دولار اميركي" والتي هي حق لاصحابها قد تأخر القيام بها، لم تجدي تبريرات الاونروا" نفعا، وقد عاد مسؤولوها باغداق الوعود مجددا، وسط مخاوف فلسطينية من اعتماد ذات الاسلوب في طريقة اعداد الكشوفات وتسجيل الاسماء وبين التوزيع وفق "المحسوبية" مجددا المرفوضة فلسطينيا وعلى مختلف المستويات.
ونوهت مصادر فلسطينية مراقبة، الى ان "اثارة هذا الموضوع الخدماتي الذي يمس بحياة وكرامة قسم كبير من أبناء المخيم عانوا الويل من جراء الاشتباكات الاخيرة وبعضهم لم يعد الى منزله بعد، وبعضهم الاخر ما زال يتنظر عملية البناء والترميم" وبعضهم الثالث لم يستطيع ايصال صوته، والنجاح في شرح الاعتراض المحق والفصل بين المساعدات المالية المقطوعة وبين حق ابناء "حي الطيرة" باعادة البناء والترميم وبلا تلكؤ او مماطلة او تسويف من جهة، وبين نزع فتيل أي توتير بين "لجان الاحياء" من جهة وبين اللجان الشعبية والقوى السياسية من جهة أخرى، حشر "الاونروا" في زاوية ضرورة ان تتحمل مسؤولياتها كاملة بعدما كادت تتهرب منها، بالاعتراف بحصول خطأ دون المبادرة الى تصحيحه اولا، وعبر التأكيد ان الأموال المرصودة قد انتهت دون البحث عن حلول أخرى ثانيا، غير ان الحراك الشعبي والاحتجاجات اعادت تصويب البوصلة نحو حق لن يضيع هذه المرة ما زال وراءه مطالبا.. ولن يضيع.
وقد سجل اليوم الاثنين، لقاء هو الثاني في غضون أسبوع واحد، عقد في مكتب مدير خدمات "الاونروا" في مخيم عين الحلوة وجمع وفد من لجنة "القاطع الرابع  -حي السميرية" ومدير "الاونروا" في منطقة صيدا ابراهيم الخطيب ومدير المخيم عبد الناصر السعدي، حيث جرى مناقشة المساعدات المالية المقدمة من "الاونروا" الى الحي وفق بيان اللجنة، الذي أوضح "ان الخطيب وعد ببذل جهده في تأمين المساعدة لبعض العائلات الذين هجروا من منازلهم، واكد لنا انه سيقوم بتعويض الحي عن الاضرار التي لحقت به جراء الاشتباكات المؤسفة الاخيرة وكان قد سبق وأرسلت "الاونروا" فريقا هندسيا لتقييم الاضرار في الحي"، بينما شكر وفد اللجنة الخطيب والسعدي للتوضيح الذي قدموه للجنة ووعدوا بالمساعدة".
وتعليقا قالت مصادر فلسطينية مطلعة "ان العبرة تبقى بالتنفيذ وباعلان "الاونروا" تعهدا رسميا بذلك حتى لا تجري الامور "تحت الطاولة" وعملا بمبدأ الشفافية وحتى "لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين".. وللباقي تتمة.


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development