بشرى من بوتيك كنده وعرض الخريف

 الوفيّات
 حملة الضحى للحج والعمرة

 أكاديمية العاملين بالتنمية البشرية

 سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 حملة روابي القدس للحج والعمرة

 فرن الشيخ على الحطب

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

تفاصيل جديدة عن مأساة الغرق.. اشتروا المركب والطفل كان نائماً

تاريخ الإضافة الإثنين 24 أيلول 2018 7:10 صباحاً    عدد الزيارات 319    التعليقات 0

      
تفاصيل جديدة عن مأساة الغرق.. اشتروا المركب والطفل كان نائماً

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

المصدر : الحياة     تاريخ النشر : 23 Sep 2018
أكّد مصدر متابع للتحقيقات المتعلّقة بغرق "قارب المهاجرين"، وجود 6 أشخاص لبنانيين على متن المركب وفلسطيني يتمّ التحقيق معهم لمعرفة من هم المهرّبون، وعما إذا تمت عملية التهريب من خلال سماسرة لبنانيين وما هو المبلغ المدفوع.

وقال المصدر لصحيفة "الحياة" إنّ "هؤلاء الأشخاص يعيشون في مخيم البداوي، وإن المُهرّب وفق التحقيقات الأولية هو لبناني تتم ملاحقته ويتعاون معه لبنانيان كانا على متن المركب". ونفى أن "يكون هناك مطلوبون على متن المركب"، لافتاً إلى أنّ "الطفل الذي توفي كان ينام أثناء غرق المركب، وأن الجميع كان يلبس سترة النجاة".

ولاحقاً أكّدت معلومات رسمية أنّه "تبيّن من خلال التحقيقات أنّ النازحين السوريين هم الذين اشتروا مركب الصيد بأنفسهم وقاموا بتركيب محرّك له وأمّنوا البنزين لرحلتهم قبل أن يخططوا للهجرة غير الشرعية". ولفتت إلى أن "طول المركب يبلغ 7 أمتار وعرضه متر ونصف المتر، وأنه لا يتسع إلّا لعشرين شخصاً، وأنّ المياه دخلت إلى المركب بسبب تركز الثقل في جهة واحدة ما أدّى إلى فقدانه لتوازنه وسادت حال من الذعر في نفوس الهاربين". وأفادت المعلومات الرسمية أنّ "المركب انطلق من شاطئ الشيخ زناد وهو معبر غير شرعي لكنه غرق قبالة مرفأ العبدة حيث تتواجد نقطة للجيش".

ونقل الناجون الأربعة إلى مستشفى الخير في المنية حيث باشرت مخابرات الجيش التحقيق معهم وحضرت أيضاً الشرطة العسكرية. وتبيّن لاحقاً أن والدة الطفل الذي توفي فلسطينية ومتزوّجة من شخص سوري وفق ما أكد جد الطفل، الذي نفى علمه بـ"أن ابنته وحفيده سيتوجهان إلى قبرص".

وقال إنّ "ابنته حاولت أن تسافر بالطريق نفسها سابقاً لكنني منعتها بعدما غادر زوجها أيضاً بالطريقة نفسها. لم أرها منذ شهر وهي تعيش في البداوي". وأكد صيادون في مرفأ العبدة الذين تواصلوا مع قوات الإنقاذ البحري أنه «حوالى السابعة صباح أمس، كنا نهم للبدء بعملنا، حين رأينا أشخاصاً يلوحون بأيديهم فأسرعنا لإنقاذهم". وأكد أحد الصيادين أن "المركب كان يقترب من شاطئ العبدة ليبدّل محركه الذي تعطّل فجأة".


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development