أكاديمية العاملين بالتنمية البشرية

 سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 الوفيّات
 الإسراء تستقبل طلبات الحج 2018

 حملة روابي القدس للحج والعمرة

 فرن الشيخ على الحطب

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

أماكن محظورة في العالم - مدينة أغدام الأذربيجانية

تاريخ الإضافة الأحد 29 تموز 2012 2:40 مساءً    عدد الزيارات 12430    التعليقات 0

      


Prohibited Locations Around The World, Ağdam - Ruined City
مدينة أغدام الأذربيجانية، تأسست  في منتصف القرن 18. بلغ عدد سكانها  في عام 1968  حوالي 18،000 نسمة، و تواصل ازدياد النمو السكاني حتى بلغ في عام  1989 الى 30000 تقريبا. بدأ سوء الحظ الكبير لأغدام كجزء من نزاع ناغورني كاراباخ، في نزاع بين دول أرمينيا وأذربيجان حول ناغورني كاراباخ في منطقة القوقاز.
في تموز 1993 تم احتلال المدينة من قبل القوات الأرمينية. ومنذ ذلك الحين لم يتم الإعتراف دولياً بأغدام كجزء من الجمهورية لناغورني كاراباخ. أثناء الصراع، هرب سكان أغدام في أجزاء أخرى من أذربيجان. ووفقا للتقارير،  فقد دمرت المنازل بعد الفتح من قبل قوات جمهورية ناغورني كاراباخ لجعل عودة اللاجئين أمرا مستحيلا. حيث أصبحت أغدام كمدينة أشباح. في السنوات الأخيرة، وتفاقم التدهور بسبب عمليات النهب. أصبحت أغدام بمثابة منطقة عازلة بين جمهورية ناغورني كاراباخ وأذربيجان. وهذا يعني بعدم السماح لأحد أن يزور هذه البلدة.

The Azerbaijani Agdam was  founded  in the middle of the 18th Century.  In 1968 the city was have about 18,000 inhabitants, whose number grew in 1989 to almost 30,000.

The great misfortune for Agdam began in part of the Nagorno Karabakh conflict, a dispute between the states of Armenia and Azerbaijan over the Nagorno-Karabakh in the Caucasus.

In July 1993, the city was occupied by Armenian troops. Since then Agdam was part of the internationally unrecognized Republic of Nagorno Karabakh.



During the conflict, fled the inhabitants of Agdam in other parts of Azerbaijan.



 

According to reports, the houses have been destroyed after the conquest by the troops of the Republic of Nagorno Karabakh to make the refugees return impossible.



 

Since that, become Agdam as a ghost town. In subsequent years, the decline was exacerbated by looting.





Agdam serves as a buffer zone between the Republic of Nagorno Karabakh and Azerbaijan. That means no one is allowed to visit her town, it falls more and more. 



صور متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development